• 01 يونيو 2013
  • أوروبا

“طاقة” تُكمل إجراءات الاستحواذ على أصول شركة “بي بي” البريطانية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 يونيو 2013 ،  أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” اليوم إتمامها إجراءات الاستحواذ على أصول النفط والغاز في  المنطقة الوسطى من بحر الشمال من شركة بريتش بتروليوم “بي بي” البريطانية. وبذلك تتولى شركة “طاقة مهمة إدارة حقل هاردينغ وعمليات الإنتاج، إضافة إلى الأصول الأخرى التي تمتلكها في المنطقة الشمالية من بحر الشمال. ومن المتوقع أن تسهم عملية الاستحواذ في زيادة إنتاج شركة “طاقة” بنحو 20 ألف برميل نفط مكافئ يومياً.وبهذه المناسبة، قال كارل شيلدون، الرئيس التنفيذي لشركة “طاقة”: “يسرنا أن نعلن إتمام عملية الاستحواذ هذه التي تعد من الاختيارات الاستراتيجية الهامة بالنسبة “لطاقة”، حيث ستساهم في زيادة متوسط عمر احتياطات الشركة في المملكة المتحدة وستفتح المجال لنا نحو مستقبل مشرق في بحر الشمال”.وقد تم الاستحواذ على هذه الأصول بموجب اتفاقية تم التوقيع عليها في نوفمبر 2012 ويبدأ سريانها اعتبارا من أول يناير من العام نفسه بقيمة قدرها مليار و58 مليون دولار أميركي تتضمن تحديد مخصصات ضريبية. وقد تم دفع وديعة بقيمة 632 مليون دولار عند توقيع الاتفاقية. وقد تم تغطية المبلغ المتبقي من التدفقات النقدية التي حققتها هذه الأصول ابتداءً من التاريخ الفعلي لسريان الاتفاقية. ونتيجة لعملية الاستحواذ هذه، باتت “طاقة” تمتلك الآن حصصا في حقول هاردينغ ومورون وماكلور، هذا بالإضافة إلى زيادة حصصها في بري وخطوط أنابيب نظام سيج وفورتيس-بري وفورتيس-بريمار.ويخضع انتقال ملكية حقل ديفنيك من شركة “بي. بي.” إلى شركة “طاقة” لموافقة الأطراف الأخرى.                        ألان فيرتانين
رئيس قسم الإعلام
هاتف: +971 2 691 4894هاتف متحرك: +971 56 685 2717البريد الإلكتروني: Allan.Virtanen@taqa.com  ملاحظات للمحررين: حصص “طاقة” في الحقول المستحوذ عليها حديثاً: 70% في حقول هاردينغ، 70٪ في حقل مورون، 37.3% في حقل ماكلور. وفي منطقة بري، تمتلك “طاقة”  45.7% في المربع 16/7 أ، 50.1% في إيست بري و65% في حقل بريمار. نبذة حول شركة أبوظبي الوطنية للطاقة  “طاقة”: شركة “طاقة” هي شركة طاقة عالمية متنوعة الأنشطة تأسست في العام 2005 وتتخذ من أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، مقراً لها، كما أنها مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX:TAQA). تتوزع أنشطة “طاقة” على ثلاثة قطاعات تشغيلية تنتشر هي؛ إنتاج الماء والكهرباء والنفط والغاز وقطاع حلول الطاقة.تتمثل رؤية “طاقة” في “توفير الطاقة من أجل النمو”، وتركز هذه الرؤية على تحقيق النمو للشركة والتقدم الاجتماعي والاقتصادي في المجتمعات التي تعمل فيها وزيادة القيمة المحققة للمساهمين.اعتمدت دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة أبوظبي على مدار الأربعين عاماً الماضية رؤية تتجسد بالتركيز على التطوير المستمر والاستثمار وتطبيق أعلى المعايير العالمية. وتفخر شركة “طاقة” بتوافق إستراتيجيتها، على المستويين المحلي والعالمي، مع الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030 في إطار العمل من أجل تحقيق النمو الاقتصادي المستدام. إضافة إلى الأصول التي تم الاستحواذ عليها حديثاً، تتضمن أصول “طاقة” في المملكة المتحدة: أصول منطقة بري، حقول بيين وبريمار، خط أنابيب سيج والمحطة البرية، وخط الربط بين بري وميلر. كما تمتلك الشركة حصة تشغيلية بنسبة 100% في حقول تيرن وكريستل وإيدر وكورمورانت نورث وساوث كورمورانت وفالكون وبيليكان، إضافة إلى حصة بنسبة 26.73% في حقل هادسون الذي تشغله شركة دانا و24% في محطة “سولوم فو” النفطية. وكذلك تتولى شركة “طاقة” تشغيل خط أنابيب نظام برنت. —- انتهى —-

للاشتراك في نشرة طاقة