• 07 أغسطس 2008
  • أوروبا

النتائج المالية لشركة “طاقة” للربع الثاني والنصف الأول من عام 2008

النتائج المالية لشركة “طاقة” للربع الثاني والنصف الأول من عام 2008استراتيجية النمو التي تتبعها “طاقة” تدر عائدات قدرها 8.6 مليار درهم خلال الستة أشهر الأولى من عام 2008نمو الأرباح بنسبة 249% لتصل إلى869 مليون درهم في النصف الأول من العام7 أغسطس 2008، أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة: كشفت اليوم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”– وهي شركة مساهمة عامة مُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية–عن نتائجها المالية للربع الثاني والنصف الأول من عام 2008أبرز مقتطفات النتائج المالية المحققة خلال الستة أشهر الأولى من عام 2008:أبرز مقتطفات نتائج الربع الثاني من عام 2008:قطاع النفط والغازقطاع أنتاج الماء و الكهرباءحققت أعمال أنتاج الماء و الكهرباء عائدات قيمتها 2.1 مليار درهم خلال الربع الثاني من العام الحالي، وهو ما يشكل نسبة 45% من العائدات الإجمالية.تعليققال بيتر باركر-هوميك، الرئيس التنفيذي لشركة “طاقة”:”تعكس هذه النتائج مرة أخرى التغير الملحوظ الذي طرأ على طبيعية أعمالنا، مقارنةً بما كانت عليه الشركة منذ فترة لا تتعدى اثني عشر شهراً. ومع حفاظ شركة “طاقة” على أدائها القوي فيما يتعلق بالأصول الخاصة بالأعمال المحلية لتوليد الطاقة الكهربائية وإنتاج المياه ، فنحن نلمس التأثير الكامل لصفقات الاستحواذ التي أبرمتها الشركة في الاثني عشر شهراً الماضية على عائداتها. ومن الجدير بالذكر أن الارتفاع الذي شهدته أسعار النفظ والغاز قد ساهم أيضاً في زيادة نسبة النمو في العائدات.”ويضيف السيد/ هوميك قائلاً: ” شهدت أرباح الشركة نمواً ملحوظاً للربع الثاني على التوالي، حيث بلغت نسبة الزيادة أكثر من 150% للربع الثاني على التوالي طبقاً للمقارنات السنوية، وزادت الأرباح بنسبة 32% مقارنة بالربع الماضي، وقد انعكست هذه الزيادة في الأرباح المحققة لكل سهم بواقع 21 فلس في أول ستة أشهر من عام 2008، مقارنةً ب 6 فلوس في العام الماضي.”” و ينصب تركيز إدارة الشركة& في الوقت الحاضر على ضمان الدمج المستمر والفعال للأصول& التي تم الاستحواذ عليها إلى الشركة، وقد شرعت “طاقة” لبعض الوقت في هذه العملية، وكما تتوقعون فنحن نلمس النتائج الإيجابية لتلك المبادرة”.الأنشطة المؤسسية خلال الربع الثاني من عام 2008أعلنت شركة “طاقة” في شهر يونيو الماضي، إصدار 4.15 مليار درهم من السندات القابلة للتحويل، والتي تعتزم تحويلها إلى أسهم في 1 سبتمبر 2008، حيث تبلغ قيمة كل سند 1000 درهم يتم تحويله ل 500 سهم.أنشطة “طاقة” بعد انتهاء الفترة الماليةأعلنت “طاقة” في 7 يوليو أنها وقعت اتفاق بيع وشراء مع شركتي “شل” البريطانية المحدودة و”إسو” البريطانية المحدودة وذلك لشراء الأصول المتعلقة بتراخيص تشغيل ستة حقول بحرية، بالإضافة إلى وحدتين للإنتاج وأنابيب الربط الخاصة بهما ، ضمن منطقة شمالي بحر الشمال. ومن المتوقع أن يصل متوسط الإنتاج اليومي لهذه الأصول 40 ألف برميل نفط مكافئ يوميًا.وفي شهر يوليو الماضي، أصدرت شركة “طاقة” 1.0 مليار دولار أمريكي من السندات مستحقة الأداء بحلول عام 2013، بالإضافة إلى 0.5 مليار دولار أمريكي من سندات مدتها 10 سنوات لتكون مستحقة الأداء في عام 2018.نبذة عن البيانات المقارنةمنذ بداية عام 2007، أبرمت “طاقة” العديد من صفقات الاستحواذ التي تم إدراجها بشكل كامل أو جزئي في النتائج المالية للعام الحالي، وخلال الربع الثاني من عام 2007، أنهت شركة”طاقة”استحواذها على شركة”سي إم إس جنريشن” CMS Generation، فأضافت عائدات شهرين إلى الأرقام المذكورة، في حين ساهمت صفقات الاستحواذ على شركتي “نورث روك ريسورسيز ليمتد” و “بايونير كندا”، التي أبرمتها “طاقة” خلال الأشهر التالية، في تعزيز أصول شركة “طاقة” في قطاعات إنتاج النفط والغاز. وقد توّجت الشركة تلك المساعي باستحواذها على شركة “برايم ويست” في 16 يناير 2008، حيث تعد هذه الخطوة أكبر صفقة استحواذ تبرمها الشركة حتى الآن، مما ساعد الشركة على إدراج عائداتها على مدار ربع كامل من العام الماضي لأول مرة في تاريخها. إن تأثير تلك الصفقات يجب أن يؤخذ في الاعتبار عند إجراء المقارنات السنوية.- انتهى -للاستفسارات، يرجى الاتصال بـ:
طاقة
محمد المبيضين
استشاري علاقات المستثمرين
4964 691 2 971+
Mohammed.mubaideen@taqa.aeالإمارات العربية المتحدة
دانييلا فليشمان، شركة MS&L كابيتال
+971 4 367 6164
daniela.fleischmann@capitalmsl.comلندن
كلير مالوني، شركة MS&L كابيتال
5341 307 207 44+
clair.maloney@capitalmsl.comنبذة عن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”تأسّست شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” ش.م.ع في عام 2005، وهي شركة عالمية للطاقة تمتلك أصولاً تقارب ال86مليار درهم إماراتي (23.3 مليار دولار أميركي). وكونها واحدة من أكبر الشركات المُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، مع إيرادات تجاوزت الـ 8 مليارات درهم إماراتي (2 مليار دولار أميركي) في العام 2007، تعتبر “طاقة” مؤسسة مميّزة تابعة لحكومة أبوظبي.وتقضي أهداف “طاقة” الإستراتيجية بإنشاء محفظة عالمية متنوّعة من أعمال الطاقة وفي مختلف المجالات. وتزاول الشركة أعمالها في مجال توليد الطاقة، وتحلية المياه، وعمليات النفط/ الغاز، وخطوط الأنابيب، وتخزين الغاز.وتضم “طاقة” 2800 موظفاً من 38 جنسية مختلفة، وتدير عملياتها من مكاتبها في أبوظبي، وآن أربور في ولاية ميشيغان، وأبردين في أمستردام، وكالغاري، ومدينة لاهاي. وقد تم تعزيز هذا الزخم من الأعمال مع مجموعة من الشركاء في كافة أنحاء إفريقيا والشرق الأوسط، وأوروبا، وشمال أميركا، والهند.تتمتع شركة “طاقة” بتصنيف ائتماني بدرجة Aa2 وAA- من شركتي موديز وإس آند بي على التوالي.

للاشتراك في نشرة طاقة