تركز عمليات النفط والغاز لشركة “طاقة” في أوروبا على رفد التعافي الاقتصادي والحفاظ على الاحتياطيات النفطية بأمان وكفاءة، وتعزيز التميز في التشغيل وإدارة سلامة الحقول بشكل فعال وفي الوقت نفسه الحصول على الملكية والتخطيط لعملية إيقاف التشغيل

أصول النفط و الغاز
كورمورانت ألفا

161 كم شمال شرق ليرويك، شتلاند

كورمورانت ألفا” هو منشأة ثابتة مملوكة ومشغلة من قبل شركة “طاقة” وتعمل كمنشأة حفر وإنتاج منتجة لحقل “ساوث كورمورانت” في منطقة 211/26a في حوض شرق شتلاند في الجزء الشمالي من بحر الشمال. ويتم تصدير إنتاج النفط من “كورمورانت ألفا” إلى محطة “سولوم فو” في شتلاند عبر نظام برنت. ويُنقل إنتاج الغاز من “كورمورانت ألفا” أيضاً عبر خط أنابيب الغاز “ويسترن ليج” إلى “فلاغز.

إيدر

184 كم شمال شرق ليرويك، شتلاند

إيدر هي منشأة ثابتة مملوكة ومدارة من قبل شركة “طاقة” وتعمل كمنشأة مرافق لحقل “أوتر”، في المنطقة 210/15a في حوض شرق شتلاند في شمالي بحر الشمال.

نورث كورمورانت

(177 كم شمال شرق ليرويك، شتلاند)

“نورث كورمورانت” هي منشأة ثابتة مملوكة ومُدارة من قبل شركة “طاقة” وتعمل كمنشأة حفر وإنتاج لحقل “نورث كورمورانت” في المنطقة 211/21 في حوض شرق شتلاند في شمالي بحر الشمال.

تيرن ألفا

(169 كم شمال شرق ليرويك، شتلاند)

“تيرن ألفا” هي منشأة ثابتة مملوكة ومُدارة من قبل “طاقة” وتعمل كمنشأة حفر وإنتاج لحقل تيرن في منطقة 210/25 في حوض شرق شتلاند شمالي بحر الشمال. وتعمل أيضاً كمنشأة إنتاج لحقول هدسون وكيستريل وفالكون وكلادان.

هاردينج

(320 كم شمال شرق أبردين)

“هاردينج” هي وحدة إنتاج مرتفعة تعمل كمنشأة إنتاج لحقل “هاردينج” في المنطقة 9/23b وسط بحر الشمال. وتمتلك “طاقة” حصة 70% في حقل “هاردينج” وهي مشغل الحقل. تشاركها فيه “ميرسك” التي تمتلك حصة الـ 30% المتبقية.

خط أنابيب نظام برنت

يربط خط أنابيب نظام برنت منصة “كورمورانت ألفا” التي تشغلها “طاقة” بمحطة “سولوم فو” في شتلاند. وينقل خط الأنابيب نحو 45,000 برميل نفط مكافئ يومياً، أو ما يعادل 5% من إنتاج النفط في المملكة المتحدة. وتمتلك طاقة أيضاً حصة غير تشغيلية تبلغ 24% في محطة “سولوم فو”.

منطقة براي

تتكون منطقة براي من خمسة حقول للنفط والغاز، منطقة براي (احتياطيات براي الشمالية والجنوبية والوسطى)، وبراي إيست وبراي ويست، وبرايمار وبين. أما براي ألفا، وبراي برافو، وإيست براي فهي منشآت ثابتة تعمل كمنشآت إنتاج لمنطقة براي الكبرى والحقول المحيطة بها وسط بحر الشمال.

توقّف حقل براي برافو عن الإنتاج في ديسمبر 2017 وهو الآن غير مشغّل في انتظار الإغلاق الدائم في عام 2021. وفي يناير 2020، بدأت “طاقة” عملية انتقالية ستصبح بموجبها مشغل منطقة براي الكبرى، حيث نمتلك أكبر حصة من الأسهم. وتجري “طاقة” محادثات حول الترتيبات مع شركائنا والمشغل الحالي بهدف استكمال العملية خلال عام 2020.

امتياز بيرغن 2

تتكون منطقة إنتاج بيرغن 2 الواقعة في مقاطعة شمال هولندا، من مواقع إنتاج في بيرغن وجرويت وشيرمر. وتعمل منشأة التجفيف في بيرغن كمحطة مركزية لمعالجة الغاز وضغطه. وبدأت المنشاة عملياتها في الستينيات من خلال الشركات التي سبقت “طاقة” وهي “أموكو” و”بي بي”.

مناطق P15 و P18في بحر الشمال في هولندا

تقع البنية التحتية لمناطق P15 وP18 على بعد 35 كم شمال غرب ساحل هوك فان هولاند. وتتألف من مرافق إنتاج للنفط والغاز منها مجمع P15-ACD المركزي والعديد من منصات إنتاج الأقمار الصناعية. ويتم نقل المكثفات والنفط والغاز الطبيعي إلى الشاطئ عبر خطوط الأنابيب.

ويعد مجمع P15-ACD مركزاً مهماً لمعالجة النفط والغاز من الجهات الخارجية. ويرتبط به ما يقرب من خمسة عشر حقلاً للنفط والغاز. وبعد المعالجة، يتم توصيل النفط إلى مصفاة في ميناء روتردام ونقل الغاز مباشرة إلى شبكة الغاز الوطنية الهولندية.

للاشتراك في نشرة طاقة